مخاطر الشهر الخامس من الحمل - أنوثة
امومة
للحامل... أيّ مخاطر قد تواجهين خلال شهرك الخامس؟
الرضيع لا يشبع - أنوثة
امومة
كيف تتأكّدين أن رضيعك لا يشبع؟
0 LIKES

أشكال كثيرة للتفوق عند الأطفال! إكتشفيها

الأربعاء، 06 فبراير 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

يعتقد بعض الأهل أن التفوق والعبقرية عند الأطفال يقتصران على التفوق الدراسي أو التفوق على مستوى العلوم، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ جداً. ومن خلال موضوع اليوم سنعرض أمامك أنواع المجالات المختلفة التي يظهر فيها تفوق ابنك وذكاؤه المتميز، كما سنطلعك على أبرز الطرق للتعامل مع عبقريته وتنميتها. إليك التفاصيل من خلال هذا الموضوع من موقع أنوثة.

إتبعي هذه الطرق لتنمي قدرات ومهارات ابنك الذهنية!

ما هو التفوق؟

- التفوق يعني إظهار مستويات عالية ومميزة من الذكاء بكافة أشكاله.

- الذاكرة القوية والقدرة العالية على تخزين واستيعاب المعلومات  هي ركيزة أساسية للوصول إلى التفوق.

- يتمثل أيضاً، بالقدرة على التحليل والتفكيك المنطقي للمعلومة وبعدها إيجاد حلول.

- التفوق يحدث في مختلف الاصعدة وليس فقط على المستوى الدراسي التعلمي.

ما هي أشكال التفوق عند الأطفال؟

- التفوق على المستوى الدراسي في المدرسة، أي استيعاب كبير للمعلومات المعروضة أمام الطفل.

- التفوق على الصعيد الأدبي، أي على مستوى الكتابة، الشعر...


- الموهبة المميزة على صعيد الفن مثلاً (كالرسم، الغناء...) أو المواهب الحركية.

- التفوق الظاهر على مستوى العلوم و اكتشاف أشياء جديدة.

ما هي علامات التفوق؟

- كثرة الأسئلة والفضول على المستوى العلمي.

- نمو القدرات الحركية، أو قدرة اتقان لغة معينة مثلاً بشكل سريع.

- إهتمامات الطفل بأشياء تفوق عمره، حيث يوجه اهتماماته من اللعب إلى أحد مجالات العلوم مثلاً.

- رغبة الطفل في تعلم كل شيء والحصول على تفسيرات للكثير من الأشياء التي تصادفه في يومياته.

- إضافة الطفل لبصمته الخاصة على كل شيء والاستعانة بأسلوبه الخاص لتحليل شيء معين أو الإجابة عن سؤال معين.

ما هي العوامل التي تساهم في تفوق الأطفال؟

- أسباب وراثية أو تأثر الطفل باهتمامات الأهل، على سبيل المثال عندما تهتم الأم بالفنون التشكيلية مثلاً تتأثر الابنة بهذا الأمر لأنها بكل بساطة تريد أن تصبح على صورة أمها التي تعتبرها كمثالها الأعلى.

- عوامل متعلقة بالبناء الدماغي والعصبي أثناء الحمل كالتغذية الجيدة، الصحة النفسية للأم وغيرها من الأشياء التي تنعكس على الجهاز العصبي للطفل وذكائه.

- شخصية الطفل وهي نتيجة للاختلاف الفطري بين الأطفال.

- الأساليب التربوية المتبعة لتنشئة الطفل في المنزل والمدرسة.

- ثقة الطفل بنفسه تحفزه على تطوير مهاراته وهذا ما لا يستطيع فعله الطفل غير الواثق من نفسه.

- نوعية الذاكرة عند الطفل.

- الصحة النفسية للطفل تؤثر على طريقة تعامله مع المعلومات وتؤثر على ذكائه وعبقريته.

نفذي هذه الخطوات الوقائية لحماية طفلك من نزلات البرد!

نصائح

- تنمية قدرات الطفل بشكل يتماهى مع أهوائه وميوله.

- تعليم الطفل المهارات واللغات بشكل مبكر.

- على الأهل أن يعملوا على تقوية ثقة الطفل بنفسه من خلال إدخاله بالأنشطة الاجتماعية.

- توجيه اهتمام الطفل حيث يريد الأخير وليس حيث يريد الأهل.

- التفوق ليس تفوقاً على المستوى العلمي فقط، ولهذا السبب على الأهل تقدير واحترام أنواع الذكاء الأخرى التي تظهر عند طفلهم.