ألعاب أطفال تعليمية 3 سنوات - أنوثة
امومة
هذه الألعاب التعليمية مناسبة للطفل بعمر 3 سنوات!
العناية بالطفل بعد عملية اللوز - أنوثة
امومة
بعد عملية اللوز... إعتني بطفلك بهذه الخطوات!
0 LIKES

هذه النصائح ضرورية للتعامل مع طفلك الفضولي!

الخميس، 06 ديسمبر 2018
0 تعليق
أضيفي تعليق

هل لاحظت مؤخراً ميل طفلك إلى الفضول، مبالغته في طرح الأسئلة والتدخل في كلّ ما يدور حوله من أحداث وتحتاجين بعض النصائح للتعامل معه؟ لا تفوّتي إذاً هذا الموضوع حيث سنقدم لك مجموعة من النصائح الأساسية للتعامل مع الطفل الفضولي بطريقة سلسة وصحيحة.

طفلك كثير الأسئلة؟ هكذا تنجحين في التعامل معه!

أولاً، إشرحي لطفلك بهدوء أنّ هناك أوقات معينة فقط للحديث خصوصاً عند تواجده مع الكبار أو الأشخاص الغرباء. واحرصي على تكرار هذه الفكرة في كلّ مرة يظهر فيها فضوله أمام الآخرين، ما سيساعده تدريجياً على تخطّي هذه العادة.

ثانياً، علّمي طفلك الإستئذان قبل البدء بالحديث، واحرصي على تطبيق هذه النقطة أمامه ما سيحثّه على تقليدك ويشجعه على الإستئذان دائماً. واشرحي له كذلك أهمية عدم التدخل في أحاديث أو الأمور الخاصة بالكبار.


ثالثاً، لا تترددي أبداً في الإجابة بصدق وسلاسة على كافة أسئلة طفلك والتفاعل معه بطريقة إيجابية، ما سيحدّ من مستوى الفضول لديه ويمنعه من طرح الأسئلة الفضولية أو التدخل في أمور وأحاديث الآخرين.

رابعاً، فسّري لطفلك ضرورة تقبّله لرفض الآخرين الإجابة على كلّ أسئلته، فلكلّ شخص الحرية في الإجابة أو التحفّظ عنها. وإشرحي له أهميّة إبتعاده عن الإلحاح في طرح الأسئلة إذ غالباً ما يسبب الإزعاج للآخرين.

هذه العلامات تشير إلى ذكاء طفلك... إكتشفيها!

خامساً، حاولي ألّا تتركي طفلك وحيداً لوقت طويل ما سيعزز فضوله ويدفعه إلى التدخل بأمور الآخرين وطرح العديد من الأسئلة عليهم. وننصحك هنا بتخصيص وقت معيّن لطفلك يومياً، تتحدثين معه خلاله وتقدمين له الإجابات على الأسئلته ما سيحدّ تلقائياً من نسبة فضوله خصوصاً عند تواجده مع الآخرين.