أسباب عدم تناول الطفل لطعام المدرسة
امومة
لماذا يمتنع طفلك عن تناول طعام المدرسة؟
نصائح لتعليم الطفل التوفير
امومة
كيف تعلّمين طفلك التوفير؟

كيف تتعاملين مع طفلك إذا فقد شهيّته؟

الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017
كيف تتعاملين مع طفلك إذا فقد شهيّته؟
فقدان الشهيّة مشكلة شائعة جدّاً بين الأطفال، ومقلقة في الوقت عينه للأمهات اللواتي لا يوفّرن طريقة أو حلّاً قد يبدو فعالاً في هذه الحالة. ولكلّ أمّ تعاني من فقدان شهيّة طفلها خصّصنا هذا المقال الذي سيناقش هذا الموضوع مشيراً إلى طرق التعامل معه.

هل يعاني طفلك من فقدان الشهية؟ اكتشفي الإجابة

ما هي أهمّ أسباب فقدان الشهيّة؟

قد يرتبط فقدان الشهيّة بحاجة الطفل إلى عدد قليل من السعرات الحرارية خصوصاً في سنواته الأولى. وترافق هذه الحالة بشكل مؤقّت فترة التسنين عند الطفل وتعرّضه لأنواع معينة من الأمراض والإلتهابات. كما تساهم أسباب مختلفة في إفقاد الطفل شهيّته وسنشرحها على هذا النحو:

1- يؤدّي حثّ الطفل على تناول كميات أطعمة لا قدرة له على تقبّلها، إلى فقدانه لشهيّته ومحاولته الدائمة للتهرّب من الأكل.

2- ينفر معظم الأطفال من أنواع طعام معيّنة، ويساهم التمسّك في تقديم هذه الأصناف لهم في إضطراب شهيتهم وفقدانها في أغلب الأحيان. ويأتي ذلك كردّة فعل طبيعيّة تتيح لهم الإمتناع عن تناول هذا الطعام.

3- لعدم الشعور بالطمأنينة والأمان أثر سلبيّ على شهيّة الطفل، فيصعب على الأطفال عادة تناول طعامهم بشهيّة وراحة في هذه الظروف.

4- يلحّ الأهل أحياناً على أطفالهم لإتباع آداب المائدة والتقيّد بها. إلّا أنّ معظم الأطفال يجدون هذه المهمّة صعبة ومعقّدة لدرجة فقدان الشهية.

اذا كان طفلك يعاني من فقدان الشهية...اليك الحلّ!

كيف تتعاملين مع طفلك الفاقد الشهيّة؟

ننصحك بالتعامل مع طفلك الفاقد الشهيّة مرتكزة على الخطوات التالية:

1- إبتعدي عن المواقف السلبية تجاه طفلك، وحاولي أن تستوضحي منه عن أسباب إنقطاعه عن الطعام.

2- لا تجبري طفلك على تناول الطعام رغماً عنه خصوصاً عندما يعبّر لك عن عدم جوعه. واحرصي في هذه الحالة على التأكد من شعوره بالجوع من وقت إلى آخر.

3- إسألي طفلك عن أصناف الأطعمة التي يحبّها، ولا تتواني أبداً عن تقديمها له ولو حتّى بشكل يوميّ خصوصاً إذا لاحظت إستعداده لأكلها.
 
4- شجّعي طفلك على تجربة مأكولات جديدة من الممكن أن تلقى إستحسانه وتعيد إليه شهيّته من جديد. يمكنك تحفيزه على هذه الخطوة من خلال مشاركته بتذوّق هذه المأكولات.

5- ركّزي على طريقة تقديمك للطعام فإجعليها جذّابة قدر الإمكان، ما قد يفتح شهيّة طفلك على الأكل من جديد.