تحديد موعد الولادة
امومة
كيف يتم تحديد موعد الولادة؟
تحليل السكر للحامل
امومة
لماذا يجب تحليل السكر للحامل؟

كل ما يجب ان تعرفيه عن الولادة في الماء

الأحد، 10 يوليو 2016
الولادة في الماء

تعد الولادة في الماء من التقنيات الجديدة التي باتت شائعة في عمليات الولادة، لا سيما وانه تعد من الولادات الطبيعية السهلة التي تحولت الى جاذب للكثير من السيدات. هذه الولادة التي تجري في حوض استحمام كبير مليء بالماء الدافيء ويتم تدريب الام عليها ستكون محور موضوعنا اليوم عبر موقع أنوثة.

 

الولادة الطبيعية بدون مخدر... آمنة وصحية!

 

كيف تتم الولادة في الماء

 

من الشروط الاساسية للولادة في الماء ان تكون حرارة المياه ما بين 95- 100 فهرنهايت لأن اي ارتفاع في هذه الحرارة قد يؤدي الى ارتفاع في ضغط جسم الام والذي يمكن ان يرفع معدل ضربات قلب الجنين، ومن هنا يمكن للام النزول في الحوض في اي وقت حتى مع بداية نزول مخاض الولادة فهذا يجعلها تسترخي ويساعدها على تسريع الولادة. كما وان كمية الماء الموجودة ضمن الحوض تؤمن بعض العوم وتخفف الضغط عن المعدة والظهر، ما يجعل الولادة سهلة.

 

فوائد الولادة في الماء

 

هناك العديد من الفوائد للولادة في الماء لعل أبرزها انها تستغرق وقتاً أقل من الولادة العادية، وآلامها أخّف بكثير، كما انها لا تتطلب البنج الموضعي، وبالتالي يمكن الإستغناء عن معظم أنواع الأدوية خلال هذه الولادة. هذا اضافة الى تدنّي نسبة تمزق الجهاز التناسلي عند المرأة، كما ان المرأة تكون أقل عرضة للتوتر خلال الولادة تحت الماء.

أما من ناحية الطفل فان المولود الجديد يكون أقل عرضة للإلتهابات خصوصاً التهابات الجهاز التنفسي.

 

نصائح هامة للشريك خلال الولادة

 

اضرار الولادة في الماء

 

في مقابل كل الايجابيات للولادة تحت الماء الا انها تحتوي ايضاً على السلبيات لأن المياه يمكن أن تزيد من خطر العدوى كما انها تبطئ من عملية المخاض ما يزيد من فقدان الام للدم اثناء الولاده، وبالتالي فان المشرف على العملية، اذا لم يكن يتمتع بالخبرة المطلوبة، فانه لن يستطيع تقدير الدم المفقود اثناء الولادة نتيجة اختلاطه بالماء. يضاف الى كل ذلك، فان الولادة في الماء بما انها تخفف من الالم فانها تبطئ معدل الطلق اثناء المخاض.